تحول الانحراف الأخلاقي إلى ظاهرة عالمية خلال السنوات الماضية وقد امتد الأمر إلى الدول العربية ذات الطبيعة المحافظة، حيث تلاحظ ارتفاع معدلات الجريمة وجنوح النسبة الأكبر من السكان -خاصة فئة الشباب والمراهقين- إلى ممارسة سلوكيات مشينة دخيلة على المجتمعات، والخروج عن الطرق المستقيمة واستحلال المحرمات الدينية وارتكاب أفعال تتعارض مع الفطرة الإنسانية والأعراف الاجتماعية، وقد تناول علماء النفس والاجتماع ظاهرة الانحراف الأخلاقي بالتحليل والدراسة في محاولة للوصول إلى العوامل المسببة لها.
ما أسباب انتشار ظاهرة الانحراف الأخلاقي؟ وما علاجها؟

  • إدارة الموقع
    من أهم أسباب الانحراف :
    ضعف الوازع الدينيّ: إذ إنّ الشّباب الذي تخلّى أو ابتعد عن تعاليم دينه وشرعه سيقع بلا شك في الانحراف بشكلٍ أكبر من الشّباب الذي تمسّك بها؛ لكون الدّين أحد الأسباب التي تُعزّز مجال الأخلاق والقيم في نفس الإنسان، كما تُنحّيه عن طريق الرّذيلة والفواحش وكلّ ما يُمكن أن يؤذي ويُزعج المُجتمع والأفراد لوجود محاذيرَ شرعيّة تُنحّي الفرد عن الوقوع بمثل هذه الرذائل

    2019-02-11 07:18:17 · إعجاب · 0
  • إدارة الموقع
    إن من أهم علاجات الانحراف :
    تأسيسُ الفردِ وتربيته منذُ طفولته على مكارم الأخلاق والفضائل والقيم التي تقيهم من الخوض في طريق الانحراف عبر تظافر جهود مُختلف المؤسسات التربوية والاجتماعيّة كالأسرة والمدرسة؛ حيثُ تقع مسؤولية تنشئة هذا الجيل على هذه المؤسسات أساساً، فالأسرة التي تُعاني حالةً من التّوتّر والمشاكل، والمدرسةُ التي تنتشرُ فيها أساليب القوة والعنف في التعليم هي بيئات تُشعرُ الفرد بالظُّلم والضّياع نتيجة إحساسه بفقدان المسؤولية والقيمة الاجتماعية؛ مما يؤدّي به للانتقام باتّخاذ مناحٍ منحرفة.

    2019-02-11 07:23:06 · إعجاب · 0
  • Administration
    من أقوى أسباب انتشار الجريمة هو الإعلام سواء المرئي او المسموع واظهار الشخصيات المنحرفه في دور البطولة يؤدي إلى تقليد اعمي للشباب وخصوصا المراهقين
    2019-02-12 19:56:30 · إعجاب · 0