أعلنت بعض الدول الأوربية أنها أنشأت مصارف لإيداع الوقت، نعم.. لإيداع الوقت في حساب المشتركين الراغبين بذلك! إذ افتتح في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية فرعاً خاصاً أطلق عليه "مصرف الوقت"، وهذا المصرف لا يتعامل بالروبل أو الدولار وإنما بالثواني والدقائق والساعات.
كما أعلن في سويسرا عن إنشاء مصرف للوقت كضمان اجتماعي للناس، فالراغب في الاشتراك يفتح فيه حساب زمن، ويحسب له الوقت الذي يقضيه في الخدمة الاجتماعية خصوصاً خدمة المسنين والمرضى الذين ليس لديهم مَنْ يرعاهم أو يساعدهم من عائلاتهم. واشترط المصرف على المشترك أن يكون سليماً صحياً وقادراً على العطاء والتواصل مع الآخرين والتحمل وراغباً في تقديم الخدمات بنفس راضية وإخلاص، وعندما يحتاج الشخص المتبرع إلى مساعدة يرسل له المصرف شخصاً متطوعاً من المساهمين في البنك ليخدمه ويخصم الوقت من حسابه.. والخدمات التي يقدمها المتطوع إما تقدم للمحتاج في المستشفى أو في البيت كأن يرافق المحتاج للتسوق أو للنزهة أو لمساعدته في تنظيف منزله.
وهذا ما سيجعل المحتاج والمريض في غنى عن التفكير من سيساعده عند احتياجه. كما أنه يعمل على استثمار الطاقات والمهارات لكبار السنّ والمتقاعدين بدلاً من جلوسهم بالبيت، ويجعلهم يشعرون بالاطمئنان في حال احتياجهم لمساعدة وغيرها، وهو بالتأكيد يختلف عن العمل التطوعي الذي يكون بلا مقابل.
والحقّ يقال أنَّ فكرة "مصرف الوقت" لاستثمار الطاقات والقدرات بالزمن وإرجاعها إلى المتبرع حين احتياجه إبداع كبير، الأمر الذي يجعلنا نقف مذهولين أمام شعوب تطورت إمكانياتها إلى مراتب يصعب تخيلها؛ فانطلق فكرها لتنمية القدرات واستثمارها. فهي عقول مبتكرة لا تعرف الكلل والملل، بل العمل بكلِّ اخلاص وبجدية منقطعة النظير.
ما رأيك في هذه الفكرة ؟ وما أثرها على المجتمع؟ وما مدى إمكانية تطبيقها في مجتمعاتنا؟

  • Administration
    فكرة اكثر من رائعه وتعم بالنفع والتكافل لكل أفراد المجتمع وتزيد من قوة ترابطهم
    2019-03-12 15:32:56 · إعجاب · 0
  • Administration
    نتمنى ان تطبق بنفس الكيفية في مجتمعاتنا العربيه واعتقد ستكون انجح باذن الله لوجود دافع قوي للدين وحب الخير ومفهوم العمل التطوعي
    2019-03-12 15:34:06 · إعجاب · 0
  • إدارة الموقع
    جميلة جدًا الفكرة ونحن كعرب ومسلمين أولى بتحقيقها
    2019-03-13 10:21:42 · إعجاب · 0
  • إدارة الموقع
    فاتكافل الاجتماعي من أهم الامور التى حثت عليها الشرائع السماواية
    وبذل الانسان وقته وجوده به من أفضل البذل على الاطلاق
    2019-03-13 10:22:35 · إعجاب · 0