تونس على موعد هام ومفصلي، لإنجاز الانتخابات الرئاسية والتشريعية في هذه اللحظه الفارقة من تاريخ البلاد والمنطقة، وأمام فرصة سياسية تاريخية، تفتح على إنجاز حلم بناء دولة العدل والمواطنة والكرامة والتنمية والاستقلال، التي هي الأمل والقاسم المشترك بين أجيال عديدة من التونسيين. سواء أجداد أو آباء أو أبناء ناضلوا من أجل المساهمة في تجسيد مبادئ وقيم المواطنة، وتحقيق النمو والتطور والحفاظ على هوية مجتمع غير منفصل عن انتمائه العربي الإسلامي
ونحن اليوم نتوفر على فرصة لصناعة مشروع إصلاحي وتنموي قائم على أفكار جديدة تسعى لتجسيد دولة المواطنة والمؤسسات استنادا إلى المطالب الأساسية التي أعلنت عنها مبادئ الثورة وهي الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والتوازن الجهوي والقطع مع الفساد.
حماة

  • Sofiane
    بالتوفيق.. متابع.
    2019-05-17 12:57:30 · إعجاب · 0