انخفاض مستويات فيتامين K يرفع خطر الإعاقة لدى كبار السن

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن المستويات المنخفضة من فيتامين K ترتبط بزيادة مخاطر صعوبة الحركة والإعاقة لدى كبار السن.

ووفقًا لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أوضح الباحثون من جامعة تافتس أن هذه أول دراسة تقيّم العلاقة بين المؤشرات الحيوية لمستويات فيتامين K وظهور قيود الحركة والإعاقة لدى كبار السن.

وقالت "كيلا شيا"، الكاتبة الأولى والعالمة المناظرة وعالمة التغذية في مختبر وزارة الزراعة الأمريكية "بسبب عدد سكاننا المتزايد من كبار السن ، من المهم بالنسبة لنا أن نفهم مجموعة متنوعة من عوامل الخطر لإعاقة التنقل".

وأشارت "شيا" إلى ان المستويات المنخفضة من فيتامين K المنتشرة بين السكان هي المرتبطة ببطئ سرعة المشي وارتفاع خطر هشاشة العظام.

وعلى وجه التحديد ، كان كبار السن الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين K أكثر عرضة للإعاقة الحركية بمقدار 1.5 مرة وحوالي ضعف احتمال الإصابة بالإعاقة الحركية مقارنة بالذين لديهم مستويات كافية لكل من الرجال والنساء.

وقالت سارة بوث ، باحثة كبيرة في فيتامين K وباحثة في مجال التغذية: "العلاقة التي رأيناها مع مستويات منخفضة من فيتامين K الدائر تدعم بشكل أكبر ارتباط فيتامين K بإعاقة الحركة.

وتشمل أفضل مصادر الغذاء لفيتامين K الخضر الورقية مثل السبانخ واللفت والقرنبيط وبعض منتجات الألبان.