في ظل عصر السرعة والتكنولوجيا أصبح على كل شاب الحصول على فرصة عمل أو فرصتين لقضاء المستلزمات الحياتية الطبيعية، وأصبح قضاء ساعات طويلة في العمل أمر طبيعي لا غنى عنه مهما كان منصبك أو مركزك، ويجلس الشاب لمتابعة الكثير من الأحداث حوله، التي لها علاقة بالعمل والتي ليس لها علاقة به مما قد يؤدي في النهاية إلى وصولنا إلى “متلازمة الاحتراق النفسي”.
يعرف الاحتراق النفسي أو الموت المهني بكثرة الضغوط التي يتعرض لها العامل وما يصيبه من إجهاد نفسي شديد، وأول من صاغ هذا المصطلح هو عالم النفس الأمريكي هربرت فريودنبرغ في منتصف السبعينات، للإشارة إلى الإجهاد النفسي الذي يتعرض له الأطباء والممرضات عند خدمة المرضى، وأصبح هذا المصطلح الآن يطلق على كل من يعاني من إجهاد نفسي في العمل.
ما أعراض متلازمة الاحتراق النفسي؟ وما علاجها ؟

  • Administration
    ا شك أن نمط الحياة المرهق يضع الناس تحت الإجهاد دائما والضغط الشديد، حتى يشعروا باستنفاذ طاقتهم، وأنهم غير قادرين على التعامل مع الآخرين، خاصة فيما يخص الإرهاق في العمل، بالضغط النفسي في العمل قد يسبب مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية، ومن هذه الأسباب: الشعور بالإفراط في العمل تحت التحديات. العمل تحت ضغط الوقت. وجود صراعات مع زملاء العمل. أيضا الالتزام الشديد الذي يأتي على حساب رغباتك، قد يكون له دور في ذلك.
    2019-03-14 10:42:31 · إعجاب · 0
  • Administration
    للتغلب على ظاهرة الاحتراق النفسي
    فوض أعمالك
    علاقات جديدة
    فوض اعمالك

    2019-03-14 10:44:20 · إعجاب · 0
  • إدارة الموقع
    أسباب الاحتراق النفسى، يعود إلى ثلاث نقاط، وهى :



    - الإرهاق الفردي، وهو ناتج عن تشاؤم الشخص المستمر.

    - وقد يكون الاحتراق النفسى، نتيجة توتر العلاقات مع الآخرين في العمل مثل رئيس العمل أو زميل .

    - ينظر إلى الإرهاق التنظيمي على أنه عدم تطابق بين الشخص مع وظيفته.
    2019-03-19 07:17:18 · إعجاب · 0